خريطة الموقع  
الفيصل نت


سيناتور أمريكي يعير صفحته في "تويتر" لشاب ليتقدم بطلب الزواج من سكرتيرته  «^»  ضبط مركبة "شرطة أميركية" في دبي!  «^»  سعودي يطلق النار على شاشة صراف آلي بسبب حاجته للمال  «^»  استخراج 16 قفازا من معدة مريض بالسعودية  «^»  صراف آلي يتجول بمفرده في دبي!  «^»  مدرسة تفصل طفلا جعل فطوره على شكل مسدس  «^»  كويتيون يستدعون الشرطة لفض عراك بين جملين  «^»  إيقاف لاعب يوناني مدى الحياة بسبب تحيّة نازيّة  «^»  الكويت: شاب صفع فتاة في مقهى لرفضها منحه... قبلة!  «^»  تزويد كلب مشلول بالأردن بعجلات تساعده على المشي جديد الأخبار
لمحبي القرأة و الكتب  «^»  روائع البحار في رحلة مصور بعدسة ألكساندر سافونوف  «^»  مصفاة المياه الشخصية  «^»  صورة مذهلة للغابات الشمالية في الأمازون  «^»  إبداع بلا حدود  «^»  تذوق كلامك قبل أن تخرجه من لسانك !  «^»  صورة رائع تظهر جمال جزر افوتين و الطرق التي تقع بينها في النرويج .  «^»  أطول سلطعون عنكبوتي في العالم  «^»  مثلث طاقة صغير  «^»   صورة رائعة لمظلي يهبط بمظلته على الارض و يظهر بالصور كأنه يهبط على سطح القمر جديد المقالات



المقالات
بنك المعلومات
جعفر عباس
غزل بالنساء «بالجملة»












أكثر ما يضايق عيالي هو أنني إنسان أليف أي بيتوتي، لا أحب مغادرة البيت إلا لالشديد القوي، ولا أحب السوق ولا السوقة والسوقيين، واعتقد ان سر صمود زواجي بأم الجعافر هو أننا لم نعد نذهب الى السوق سويا، فحتى في الحقبة الرومانسية من الزواج، كنت أذهب الى السوق (بمبادرة منها طبعا)، وكان الأمر ينتهي بدخولي في حالة هستيريا بمجرد دخولها أكثر من دكانين بحثا عن شيء واحد معين.. وهكذا صارت مشاوير السوق في رقبة أكبر أولادي أو أنسبائي.. عيالي لا يتضايقون من ضيقي بالسوق والتسوق، بل من كوني أضيق بالمطاعم والأماكن العامة.. ما أكلت وجبة في مطعم مهما كان عدد نجومه إلا وأحسست باضطرابات هضمية.. بصفة عامة لا أحب الأكل في الزحمة أي حيث يكثر الناس وبالتالي لا أحب الولائم الكبيرة.. أجلس في حديقة عامة أو مقهى في موقع يهبل؟ إنس الموضوع!! بعض قريباتي يقلن عني إنني مش وِش نعمة،.. هن يعتبرن أن تمتعي (ولو نظريا) كرجل بحرية الخروج والدخول والتجول في كل مكان نعمة.. هذا فهم عام عند معظم النساء العربيات، وهو أمر أتفهمه. فالنفس السوية تهوى الترويح وتنفر من الرتابة، والعمل المنزلي قد يصبح رتيبا ومملا، مما يجعل البيت ثقيلا على النفس كما هو الحال مع أي مكان عمل، فالرجل – مثلا – لن يطيق البقاء في المكتب لثلاثة أيام متتالية في دوام بلا نهاية، حتى لو لم يكن يؤدي مهمة معينة، ومن ثم تكون النساء أكثر ميلا ومطالبة بالخروج من البيت الى أي مكان
ولا اعتقد انه من العقل والحكمة ان تحسد النساء الرجال لكونهم يتحركون بحرية دون ان يتعرض معظمهم للسين والجيم: اين كنت؟ والى أين أنت ذاهب؟ ولماذا تأخرت في العودة؟ فليس في الصرمحة والتسكع وإضاعة الوقت في ما لا طائل من ورائه امتياز، بل اعتقد ان الله وهب النساء امتيازات بلا حصر: الرقة والحنان والقدرة على الحب والعطاء والإحساس بالمسؤولية، و... الأمانة.. سأظل أردد ما حييت أن النساء أكثر عفة في اليد واللسان من الرجال.. نسبة ضئيلة جدا من النساء قد يتلفظن بعبارات غير لائقة في مكان عام، أما الرجال فإنك لا يمكن ان تجتاز خمسة كيلومترات بسيارتك دون سماع عشرة منهم يتشاتمون عبر نوافذ سياراتهم، وأخف الشتائم تكون من نوع: حرام تركب سيارة، والحمار خسارة فيك!! وفي كل الدول ستجد مقابل كل 1000 موظف حرامي يختلس الأموال موظفة أنثى واحدة تجاريهم. ذلك لأن النساء يملكن حسا اجتماعيا أرقى مقارنة بالرجال وبالتالي يخشين العيب، وهن عموما أكثر وفاء وولاء.. ولا تغرنك الشوارب واللحى يا سيدتي، .. بعدين حتى جورج بوش متعاطف مع النساء، فعلى اتساع السجون في باغرام وقندهار وغوانتنامو لم يفكر في استضافة امرأة واحدة فيها.

aldlall

نشر بتاريخ 27-09-2008  


أضف تقييمك

التقييم: 1.65/10 (68 صوت)


 




صفحتنا على الفيس بوك

 
الصور ϖ المقالات ϖ البطاقات ϖ الجوال ϖ الأخبار ϖ الفيديو ϖ الصوتيات ϖ المنتديات ϖ الرئيسية

Powered byv2.0.5
Copyright © dciwww.com

 © 2011 شبكة الفيصل نت  - الحقوق غير محفوظة